المقالات
أهمية اللعب عند الأطفال
2018/02/15 265
إنّ أهميةَ اللعبِ كبيرةٌ في حياةِ الأطفالِ، إذ يُسهم إسهامًا مباشرًا في بناءِ شخصيةِ الطفل، وبناءِ ذاته وتُبرزُ أهمية اللعب لدّى الأطفالِ في قدرتهِ على التخلصِ من الطاقةِ الزائدة لدّى الكثير من الأطفال، ومن ثم زيادة فعالية الأنتباه، فالطفل يدرّكُ ويتخيل، ويفكر، ويتذكر بوساطة اللعبِ، وهذا يؤدي إلى تطويرِ عمليات نمو النشاط النفسي في الطفل، ومن طريق أنغماس الطفل في اللعبِ يطور كلاً من عقلهِ وجسده ، إذ إنّ اللعبَ يُعد من أبرز المقومات التربوية في حياة الطفل، فهو نشاط مميز وسلوك فطري حيوي في حياة الطفل، ويجب أنّ يؤخذ على مأخذ اللهو من الأطفالِ، وإلاّ فأنه يفقد قيمته، ومن ثم يتوقف الطفل عن ممارسته، وبما أنّ اللعبَ يحقق أدوارًا تربوية كثيرة تتحدد أساسًا بوعي الكبار والآباء، والمعلمين، فأنه يمكّننا أنّ نجعل من هذه الالعاب المحببة للأطفال أهدافًا تربويًة سهلة التحقيق، وذلك من طريق خلق بيئًة يتعلمُ فيها الأطفالِ من طريق اللعب، ولذلك ينتظرُ أنّ يقوم المعلمون والمختصون بدورٍ أكبر ممّا يقومُ به الآباء والأمهات لمعرفتهم بأنّ اللعبَ الذي ينبثق تلقائيًا يكون شديد الإشباعِ بالنسبةِ للطفلِ، شريطة أنّ يكون المعلمون على وعيٍ تامٍ بالموضوعاتِ ذات الجاذبية للعبِ الأطفالِ، . فالألعاب التي تتمركز حول أدوار اجتماعية مختلفة تعين الأطفال على اكتشاف وظائف تلك الأدوار وحدودها فلعبة التسوق كعمل بقالة صغيرة مثلاً تعينهم على الوعيِ بالمبادئِ الاقتصادية وإتقان مهارات البيع والشراء إلى آخره .
أهداف اللعب:
١- اشعار الطفل بالمتعة، و البهجة، و السرور.
٢- ترويض الجسم، و تمرين العضلات.
٣- تشويق الطفل، وتنمية أستعداده للتعلمِ .
٤- بناء شخصية الطفلِ من جميع النواحي.
٥- مساعدة الطفل على فهم ذاته، و تقبل الآخرين، ومعرفة العالم المحيط به .
٦- إعداد الطفل للحياة المستقبلية.
٧- المساهمةُ في تعليمِ الطفلِ المهارات الاجتماعية.
٨- مساعدة الطفلِ على تعلم المواد الدراسية.
٩- التخلصُ من التوترِ، و الانفعالات الضارة، ومن الطاقة الزائدة.
١٠- إشباع حاجات الطفل بطريقة مقبولة اجتماعيًا اهمية اللعب .
أهمية اللعب وظائفه :
أهمية العب للنمو الجسمي، و الحركي، و الحسي:
١ - تقوية الجسم، و تمرين العضلات الكبيرة، والصغيرة ولاسيما في العاب الحركة و المجهود الجسمي.
٢ - تعليمُ الطفل العديد من المهارات الحركية مثل الركض، و القفز، والتسلق.
٣- تنسيق الحركات وتنظيمها وزيادة القدرة على حفظِ التوازنِ.
٤- تنمية مفهوم الذات.
٥- تنمية التآزر الحسي الحركي.

أهمية اللعب لنمو العقلي:
١- توفير فرص الابتكار، و التشكيل لاسيما في العابِ التركيب.
٢- تنمية الأدراك الحسي.
٣- تنمية القدرة على التذكر، و الربط و التبصر، والاستبصار، و تقوية الملاحظة.
٤- زيادة معلومات الطفل عن الناسِ و الأشياء.
٥- التدريب على التركيزِ و الأنتباه .
ومِنْ هنا تبرزُ أمام الآباء، والأمهات أهمية اللعب، فمِنْ الناحيةِ المعرفية يساعدُ اللعبُ الطفلُ على إدراكِ العالم الذي يحيط به، وما له من خصائص وما يجمع بينهما من علاقات كذلك يُسهم وبنحوٍ كبيرٍ في زيادة حصيلة الأطفال اللغوية، إذّ تتطلب بعض الالعاب أنّ يتكلم الطفل مع غيره أثناء قيامه بدوره في اللعب مع الآخرين 
المصادر
صور من من المقالة
نبذة عن الكاتب
بكالوريوس قسم التاريخ. كلية التربية جامعة كربلاء عام ٢٠٠٣.
ماجستير طرائق تدريس العلوم الاجتماعية. جامعة كربلاء. ٢٠١٠
دكتوراه فلسفة في التربية و علم النفس -طرائق تدريس التاريخ. كلية التربية ابن رشد. جامعة بغداد 2014.
تدريسي في جامعة كربلاء كلية العلوم السياحية سابقا.
حالياً مدير قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي جامعة العميد
ومدير قسم الإعلام والعلاقات العامة وكالة/ جامعة العميد
عن رسول الله صلى الله عليه واله
إن الولد الصالح ريحانة من رياحين الجنة .

مجموعة العميد التعليمية

اغلاق