المقالات
الخجل .. إرشادات الوالدين
2018/06/13 160
1ـ الاستماع لأسئلة الطفل باهتمام، والإجابة عليها بكل صراحة، وتشجيعه على طرحها مرة ثانية، ودعوته للسؤال عن كل شيء يخطر بباله.
2ـ تشجيع الطفل على الحوار وخاصة مع افراد الأسرة والأقارب والأصدقاء. أو كتابة أبياتٍ من الشعر، او جعله يلقيها في أقرب مناسبة أو أمام الأهل.
3ـ تشجيع الطفل على إظهار اهتمامه بالآخرين وتنمية علاقاته بهم بصورة تتسم بالدفء والتقبل، والثناء عليه ان فعل ذلك ، وتقديم المكافآت المعنوية والمادية له.
4ـ غرس فيه الثقة بنفسه ، وتعليمه أن الانسان يجب ان يملك من الشجاعة ما يمكنه من التعامل مع الناس ، وان تكون له ارادة قوية تدفعه للخروج من انطوائه وممارسة هواياته مع اقرانه والاختلاط بهم.
5ـ الابتعاد عن لومه وإحساسه بالخجل من نفسه إذا قام بأمر مؤذي ، فإذا وقع كوب الحليب من يده ، من الممكن أن نقول له لا عليك تعال نمسح الحليب سوية.
6ـ توفير الجو الهادئ للأطفال في البيت ، وعدم تعرضهم للمواقف التي تؤثر في نفوسهم وتشعرهم بالقلق والخوف وعدم الاطمئنان ، ويتحقق ذلك بتجنب القسوة في معاملتهم وتجنب المشاحنات والمشاجرات بين الوالدين ؛ لأن ذلك يجعلهم قلقين يخشون الاختلاط بالآخرين ويفضلون الانطواء وعدم مواجهة الحياة بثقة واطمئنان.
7ـ ينبغي على الأم إخفاء قلقها الزائد ولهفتها على طفلها ، وأن تتيح له الفرصة للاعتماد على نفسه ومواجهة بعض المواقف التي قد تؤذيه بهدوء وثقة ، فكل إنسان كما يؤكد علماء النفس لديه غريزة طبيعية يولد بها تدفعه للمحافظة على نفسه وتجنب المخاطر ، والطفل يستطيع أن يحافظ على نفسه أمام الخطر الذي قد يواجهه بغريزته الطبيعية
8ـ ليس الحل أن تجابه طفلك بقولك له) يا خجول ، يا بليد ، يا كسول ، انظر إلى أصدقائك … الناس لا يحبونك ؛ لأنك خجول ، كن رجلاً (.ويمكنك أن تقول له )عمّك سيزورنا اليوم ، ما رأيك أن تستقبله أنت ، وترحب به ، وتدخله البيت ، أرى أنك أهل لذلك (
9ـ نبّه طفلك على الخطأ على انفراد ، ولا تزجره ، أو تعنّفه أمام إخوته، أو أصدقائه.
10ـ احرص على العدل والمساواة بين الأبناء ، خاصة البنات مع الذكور؛ فإن الاهتمام بالذكر فقط يولّد عند البنات الخجل والانطواء وفقدان الثقة بالنفس والاكتئاب.
المصادر
صور من من المقالة
نبذة عن الكاتب
• اكملت الدراسة الابتدائية والثانوية في المدارس التابعة لمديرية تربية ديالى.
• حاصل على شهادة البكالوريوس في العلوم التربوية والنفسية من جامعة كربلاء عام 2011.
• اكملت دراسة الماجستير في نفس الجامعة في تخصص علم النفس التربوي عام 2013ومن ثم الدكتوراه في نفس التخصص من جامعة بابل عام 2021.
• السيرة المهنية: تشرفت بالعمل في قسم التربية والتعليم العالي التابع للعتبة العباسية المقدسة منذ عام 2014 بصفة مشرف تربوي على الملاكات التعليمية العاملة في مجموعة العميد التعليمية.
• شاركت في تنفيذ العشرات من الورش التدريبية والمحاضرات التطويرية للعديد من الملاكات التربوية (معلمين، مدرسين، مرشدين تربويين، اساتذة جامعات، ...الخ).
• مصمم ومعد للعديد من البرامج التربوية وبعدة مجالات (دينية، إرشادية، سلوكية، قيمية).
• المساهمة في تأليف كتاب (دليل المرشد لرعاية السلوك، سلسلة النفس تربوية).
عن رسول الله صلى الله عليه واله
إن الله تعالى يحب أن تعدلوا بين أولادكم حتى في القبل .

مجموعة العميد التعليمية

اغلاق